في حال الطواريء
1700300200
الرئيسية / أخبار الشركة
عرفات: قريبا افتتاح مركز لتقديم خدمات الكهرباء على مدار 24 ساعة
تاريخ النشر: 29/01/2012 - عدد القراءات: 2231
عرفات: قريبا افتتاح مركز لتقديم خدمات الكهرباء على مدار 24 ساعة
عرفات: قريبا افتتاح مركز لتقديم خدمات الكهرباء على مدار 24 ساعة

 تحدث رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء الشمال المهندس يحيى عرفات عن افتتاح مركز جديد في مدينة نابلس لتقديم خدمة شحن بطاقات التعبئة على مدار 24 ساعة بالإضافة إلى الخدمات الأخرى التي تقدمها المراكز التابعة للشركة.
 
 جاء ذلك في لقاء خاص بموقع لايك الاجتماعي، تحدث فيه عن إنجازات الشركة والخدمات التي تعمل على إيصالها للمواطنين، ويضيف: "المواطن مركز اهتمامنا، ونسعى دائما لتقديم خدمات مميزة وحسب الأنظمة العالمية الحديثة".
 
 ويفند عرفات الإنجازات التي حققتها الشركة خلال الفترة الزمنية القصيرة لاستلامها قطاع الكهرباء في منطقة الشمال، فيقول: "قمنا برفع قدرة التيار الكهربائي إلى ( 88 MVA)من المورد وهي "الشركة القطرية الإسرائيلية"، ورغم ازدياد التكلفة إلى أنه تم تخفيض أثمان الكهرباء إلى 50% عن سعرها عام 2000".
 
وتجدر الإشارة هنا إلى أن سعر تعرفة الكهرباء عام 2000 ما يعادل "92 أغورة"، في حين أن ثمنها الحالي "46 أغورة" لقدرة 100 كيلو واط ، يعني ذلك خفض السعر ما يقارب 50% عن عام 2000.
 
ويستدرك المهندس عرفات قوله: "عملنا أيضا على تحديث النظم الإدارية للعمل مما أدى إلى تقليل المصاريف الإدارية وبالتالي كان ذلك عاملا مهما ساهم في خفض أثمان الكهرباء".
بالإضافة إلى خفض نسبة فاقد الكهرباء من 22% إلى ما يقارب 14% بسبب تحسين الشبكات المستخدمة، واستبدال التالف منها.
 
ويذكر أن شركة كهرباء الشمال باشرت عملها في عام 2010، بصدور قانون يقضي بخصخصة إدارة قطاع الكهرباء ونقل العمل به من البلديات إلى الشركات المتخصصة.
 
وتنتشر مراكز الخدمات التابعة للشركة على امتداد منطقة الشمال لتقديم الخدمات للمشتركين، حيث يوجد أربعة مراكز في محافظة نابلس وحدها، تعمل على تقديم 160 خدمة للمشترك، وتعمل الشركة للحفاظ على تيار كهربائي ثابت دون أي انقطاع، حيث تمت السيطرة على انقطاع التيار الكهربائي عن المواطنين بسبب أعطال من الشركة وتخفيضه بما نسبته 10%، عدا عن ذلك يكون سبب الانقطاع من الشركة القطرية الإسرائيلية نفسها.
 
ويشير عرفات إلى إمكانية تعويض المشتركين عن أي ضرر يتسبب به انقطاع التيار الكهربائي، شرط أن يكون الخلل من شركة كهرباء الشمال، لا أن يكون السبب تمديدات الكهرباء في المنزل، الانقطاع المفاجئ من القطرية الإسرائيلية.
 
من جهة أخرى تطرق رئيس مجلس إدارة كهرباء الشمال إلى المعيقات التي تواجه عمل الشركة مؤكدا على أن المعيق الرئيس هو الاحتلال ويضيف: "لا معيق سوا الاحتلال، بسبب عدم وجود مسلك خاص بالتيار الفلسطيني، فبالتالي نحن مرهونون لمزاجية الاحتلال"، في حين أن باقي المعيقات يمكن السيطرة عليها وتجاوزها.
 
وضمن الخطط الاستراتيجية قصيرة المدى، يشير عرفات إلى أنه خلال العام الحالي سيتم إدخال نظام الشبكات الذكية إلى منظومة عمل الشركة للتحكم بالشبكات وعدادات المشتركين من خلال غرفة عمليات.
وتسعى الشركة في هذا العام أيضا إلى تحقيق ربط شبكات محافظات الشمال مع بعضها على نظام الضغط العالي، الأمر الذي سيؤدي إلى خفض ثمن الكهرباء بما نسبته 25% عن سابقه.
 
 
ويعرض المهندس يحيى عرفات الخطط المستقبلية، التي تنوي الشركة تطبيقها ضمن جدول زمني محدد ومدروس، ويضيف: "ننوي استكمال ضم شبكات الشمال لتشمل ست محافظات وبالتالي تصبح لدينا أكبر شركة توزيع للكهرباء وذلك نهاية عام 2013. بالإضافة للوصول إلى تطبيق أحدث الأنظمة العالمية باستخدام الانترنت، لإدارة جميع شبكات شركة كهرباء الشمال، حيث يتلقى المشترك خدمات الشركة عبر الإنترنت من طلب اشتراك، مراقبه عداداته وحسابه، وتقديم الشكاوى وغيرها من الخدمات التي تقدمها الشركة، حسب تعبيره.
 
وتهدف تلك الخطط بشكل عام إلى تحسين الوضع الكهربائي في شمال الضفة، وتحقيق سعر يناسب المشتركين ومنافس حتى على صعيد دول الجوار، كذلك العمل المستمر لتوفير جودة ونوعيه مميزة للخدمات المقدمة للمشتركين، بالإضافة إلى قدرة تيار تكفي المشترك مهما كانت احتياجاته.
 
 
                                                                                                                                                   
 
 
 


القائمة البريدية
لتصلكم نشرتنا البريدية، تنبيهات فصل التيار الكهربائي، وغير ذلك من نشرات، انضم لقائمتنا البريدية