في حال الطواريء
1700300200
الرئيسية / أخبار الشركة
بحضور أمين عام مجلس الوزراء الشركة الفلسطينية للنقل و "كهرباء الشمال" توقعان إتفاقية تشغيل محطة صرة غرب نابلس
تاريخ النشر: 01/10/2020 - عدد القراءات: 149
بحضور أمين عام مجلس الوزراء الشركة الفلسطينية للنقل و "كهرباء الشمال" توقعان إتفاقية تشغيل محطة صرة غرب نابلس
بحضور أمين عام مجلس الوزراء الشركة الفلسطينية للنقل و "كهرباء الشمال" توقعان إتفاقية تشغيل محطة صرة غرب نابلس

 وقعت الشركة الفسطينية لنقل الكهرباء وشركة توزيع كهرباء الشمال مساء أمس الاربعاء اتفاقية تشغيل محطة تحويل الكهرباء في صرة غرب نابلس ، بحضور معالي الدكتور أمجد غانم أمين عام مجلس الوزراء و معالي المهندس ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية والدكتور شاكر خليل مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية والدكتور زياد جويلس رئيس مجلس ادارة الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء والمهندس محمد شنار رئيس مجلس ادارة شركة توزيع كهرباء الشمال والمهندس أسعد سوالمة مدير عام كهرباء الشمال والمهندس نشأت أبوبكر مدير عام الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء والمهندس أحمد عديلي رئيس مجلس إدارة مجلس تنظيم قطاع الكهرباء والمهندس حمدي طهبوب الرئيس التنفيذي لمجلس تنظيم قطاع الكهرباء وبحضور أعضاء من مجالس "كهرباء الشمال والنقل و سلطة الطاقة" وذلك في مقر الادارة العامة لشركة توزيع كهرباء الشمال بمدينة نابلس .
وقد وقع المهندس محمد شنار رئيس مجلس ادارة كهرباء الشمال والدكتور زياد جويلس رئيس مجلس ادارة شركة النقل بنود الاتفاقية والتي بموجبها سيتم تشغيل محطة صرة وتزويد شركة توزيع كهرباء الشمال بالطاقة الكهربائية
ونقل الدكتور أمجد غانم مباركة دولة الدكتور محمد اشتية رئيس الوزراء لهذا الإنجاز الهام والحدث النوعي الذي يشكل نقطة تحول إستراتيجي في بناء منظومة قطاع الكهرباء الفلسطيني، وقال غانم "إن هذه الإتفاقية تأتي بعد جهد كبير بذله رئيس الحكومة وممثلي المؤسسات المختصة في سبيل إنجاز هذا الملف العالق منذ سنوات، وأضاف أن الحكومة ماضية في مسيرة البناء والتقدم الاقتصادي الذي يعد بناء قطاع الكهرباء أحد أهم ركائزه الرئيسة، حيث تعمل الحكومة على تذليل كافة العقبات للوصول الى رافعه حقيقية في كافة مناحي الحياة.
وطالب غانم كافة الجهات ذات العلاقة التعاون والتكاتف لتحقيق رؤية الحكومة في بناء قطاع كهربائي فلسطيني مستقل ومثمر يعود بالنفع على الجميع.
من جانبه قال المهندس ظافر ملحم "نجتمع اليوم للاحتفال بثمرة الجهود المضنية على مدار الأعوام الخمسة السابقة والتي تكللت بتشغيل محطة تحويل صرة والتي من شأنها أن تنهي معاناة استمرت لسنوات لأهالي المنطقة بسبب العجز في توفير التيار الكهربائي، وقال إن سلطة الطاقة قامت منذ سنوات بتحضير خطة لتطوير قطاع الطاقة حسب الأولويات الملحة، وتضمنت هذه الخطة إعادة تأهيل وكهربة المناطق غير المكهربة والتي عانت في فترة الاحتلال من تهميش وإهمال متعمّد.
واضاف إن تشغيل محطة صرة اليوم يعني التحول من الربط على الضغط المتوسط إلى الضغط العالي مما من شأنه أن يساعد على تخطي العديد من المصاعب، ومنها: معالجة نقص القدرة الكهربائية في محافظة نابلس تقليل الفاقد الفني وغير الفني، وتوفير إمكانية ربط مشاريع إنتاج الطاقة على شبكات الكهرباء، مما سيساهم في تحقيق الانفكاك التدريجي عن الجانب الإسرائيلي الذي كان العائق الرئيسي في تأجيل تشغيل المحطات بسبب شروطه المجحفة والتي تتعارض مع الثوابت الفلسطينية.
بدوره قال المهندس محمد شنار "إننا اليوم نزف البشرى لأهلنا في نابلس وكافة مناطق عملنا ونقول إن مشكلة نقص القدرة الكهربائية ستنتهي بشكل كامل من خلال التشغيل النهائي للمحطة، وإن تشغيل المحطة سيعمل على توفير وضع كهربائي يتلائم مع الوضع الحالي التي تعمل به الشركة في مدينة نابلس والمناطق المنضمة.
ووجه رئيس مجلس الادارة الشكر لرئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه على جهوده الشخصية والكبيرة التي بذلها معنا في الفترة الاخيرة وعمل على تذليل الكثير من العقبات المهمة، وحرصه على توفير واستمرار الكهرباء بشكل دائم للمواطنين، كما شكر الشخصيات الرسمية والاعتبارية والمؤسسات التي وقفت وساندت الشركة مثل"سلطة الطاقة، وشركة النقل ومجلس التنظيم التي وقفت وساندت الشركة وكان لها الأثر الإيجابي والهام للوصول لهذه المرحلة.
وخص الشنار بالشكر البلديات والمجالس القروية المنضمة بشكل عام والمشتركين بشكل خاص إضافة الى الطواقم الفنية في الشركة والذين تحملوا أعباء أزمة الكهرباء وفصل التيار خلال الفترة الاخيرة، معتبراً تشغيل المحطة هو إنجاز حقيقي وإستراتيجي للجميع.
وقال الدكتور زياد جويلس " إن هذه الاتفاقية جزء من سلسلة اتفاقيات سيجري توقيعها خلال الفترة القادمة مع كل من شركة كهرباء محافظة القدس وشركة كهرباء الجنوب لتزويد منطقتي الوسط والجنوب بالطاقة الكهربائية من محطتي رام الله وبيت اولا ، والتي من شأنها الحصول على الطاقة اللازمة لخدمة المشتركين ومعالجة نقص القدرة التي تعاني منه هذه المناطق، وأثنى جويلس على جهد الطواقم الفنية في "شركة النقل" و"كهرباء الشمال" على إتمام كافة الاجراءات و الأمور الفنية اللازمة لتشغيل المحطة، وبيّن جويلس أن محطة صرة أصبحت تحت مسؤولية وإشراف الشركة الفلسطينية لنقل الكهرباء ، ويقع على عاتقها تشغيل وإدارة هذه المحطات ومتابعة بناء محطات جديدة وتوسعة المحطات القائمة.
وعبًر المهندس أسعد سوالمة المدير العام عن بالغ سعادته بتشغيل صرة التي ستعمل على توفير حاجة الشركة للكهرباء لسنوات قادمة وسيلبي حاجة المشتركين وسيتلائم مع عمل الشركة بشكل عام بما قامت به، وأشار الى أن الشركة عملت على تحديث نقاط الربط وفق أحدث المواصفات والمعايير الفنية المتبعة.
وقال قمنا بإقامة مشاريع كبيرة من أجل استيعاب القدرة الجديدة عند تشغيل المحطة وهذا يعني بأنه قد أصبح هناك توحيد ومرونة في النظام ، بحيث تستطيع الشركة أن توزع الأحمال بصور نظامية أكثر دقة، بحيث إذا وقع خلل في اي نقطة سنستطيع ان نحول على نقطة اخرى.
وأكد المدير العام " إن المرحلة القادمة ستكون أفضل وستشهد تيار كهربائي ثابت ومستقر في مدينة نابلس والمناطق التي تعمل بها عند إكتمال كافة الأمور الفنية المرتبطة بالتشغيل والحصول على القدرة النهائية"، وجدد تأكيده " على أن الشركة مستمرة في البحث عن بدائل متنوعة في سبيل توفير الكهرباء بشكل دائم أبرزها الطاقة الشمسية بكافة أشكالها وجلب الكهرباء من مصادر أخرى.
وخلال التوقيع تقدم المهندس أحمد عديلي والمهندس حمدي طهبوب بالتهنئة لشركتي النقل وكهرباء الشمال على هذا الإنجاز متمنين أن يسهم هذا الاتفاق في دفع عجلة البناء والتطور لمنظومة الكهرباء في فلسطين.
وجرى بعد التوقيع زيارة لمحطة صرة للتعرف على اليات العمل فيها ،والاطلاع بشكل مباشر على تشغيل احد المغذيات التي ستزود "كهرباء الشمال".

 


القائمة البريدية
لتصلكم نشرتنا البريدية، تنبيهات فصل التيار الكهربائي، وغير ذلك من نشرات، انضم لقائمتنا البريدية