في حال الطواريء
1700300200
الرئيسية / أخبار الشركة
طبيلة: الشركة هي الأفضل أداءً في قطاع الكهرباء اجتماع الهيئة العامة لشركة توزيع كهرباء الشمال
تاريخ النشر: 25/08/2019 - عدد القراءات: 118
طبيلة: الشركة هي الأفضل أداءً في قطاع الكهرباء اجتماع الهيئة العامة لشركة توزيع كهرباء الشمال
طبيلة: الشركة هي الأفضل أداءً في قطاع الكهرباء اجتماع الهيئة العامة لشركة توزيع كهرباء الشمال

نابلس/
عقدت الهيئة العامة العادية لشركة توزيع كهرباء الشمال يوم الخميس اجتماعها في مدينة نابلس.
وعقد الاجتماع بحضور رئيس مجلس الإدارة المهندس سميح طبيلة وأعضاء مجلس الإدارة ونائب رئيس مجلس الإدارة رئيس بلدية جنين الدكتور محمد ابو غالي والمدير العام المهندس اسعد سوالمة ورئيس بلدية نابلس السابق المهندس عدلي يعيش ومراقب الشركات طارق المصري ومدير عام شركة النقل الوطنية نشأت ابو بكر ومدير الحكم المحلي في نابلس خالد اشتية والرئيس التنفيذي لمجلس تنظيم قطاع الكهرباء حمدي طهبوب، بالاضافة الى المستشار القانوني للشركة مكتب الزعبي للمحاماة.
وأعلن مراقب الشركات اكتمال النصاب القانوني بحضور مساهمين يحملون ما نسبته (74.9%)، وقام رئيس مجلس الإدارة بتلاوة التقرير الإداري للسنة المنتهية في 31/12/2018.

طبيلة: إنجازات ملموسة
وأكد طبيلة في كلمة له أن الأربع سنوات التي مضت كانت الأفضل في عمر الشركة، وذلك بموجب مؤشرات الأداء والمؤشرات المالية الصادرة، والتي تجعلها الشركة الأفضل أداءً في قطاع الكهرباء على مستوى الوطن.
ولفت الى انه عندما تولى رئاسة مجلس ادارة الشركة قبل أربع سنوات كان حجم الدين عليها يزيد عن 50 مليون شيكل، وها هي اليوم فيها من الموارد المالية ما يجعلها قادرة على تحقيق المزيد من الإنجازات والتطلعات.


تشغيل محطة الجلمة
وقدم طبيلة شروحات عن تطور الشركة وانجازاتها خلال مدة ولاية مجلس الإدارة، وأوضح أنه على الصعيد الفني والتجاري، استطاعت "كهرباء الشمال" بجهود المخلصين، خاصة سلطة الطاقة والحكومة الفلسطينية، إنجاز تشغيل محطة الجلمة في مدينة جنين، وبهذا تم الانتهاء من مشكلة نقص القدرة لسنوات قادمة، وهذا ما تسعى إلى تحقيقه في نابلس عبر تشغيل محطة صرة.
كما أن أزمة عجز الطاقة المتزايدة وتداعياتها السلبية لم تؤثر على أداء الشركة، بل بالعكس عملت الشركة بكامل جهدها لتخفيض معدلات الفاقد الكهربائي والوقوف بكل حزم على التعديات غير الشرعية على شبكة الكهرباء، وأدارت توزيع الخدمة على المشتركين بكل خبرة وكفاءة، وأن الشركة وأطقمها المختلفة تعمل ليل نهار من أجل تقديم الخدمات اللازمة للمشتركين بأقصى طاقة ممكنة، ليبقى المشترك الفلسطيني ينعم بخدمة الكهرباء على مدار الساعة.
كما تم إنجاز العديد من الدراسات الفنية وتزويد المواد الكهربائية اللازمة للعديد من المشاريع الحيوية في مناطق عمل الشركة، وبالتالي تشجيع المنشآت الصناعية والاقتصادية والزراعية التي وصل عدد المشتركين الى أكثر من 800 منشأة صناعية و22 ألف منشأة تجارية و 500 اشتراك زراعي.
وتم تحسين الخدمات المقدمة المشتركين من خلال تطوير مقرات الشركة لكي تستطيع استقبال المشتركين وخدمتهم بشكل مناسب، وكذلك تطوير الخدمات المقدمة للمشتركين في إطار تحسين جودة الخدمة، وفي سبيل تحقيق ذلك يجري العمل على قدم وساق لتطوير قطاع الخدمات الإلكترونية المختلفة وتحسين تقديم الخدمات الخاصة مثل قراءة وتوزيع الفواتير.
وقامت الشركة بتشجيع المشتركين والمستثمرين على تنفيذ المشاريع الخاصة بالطاقة الشمسية، ووصلت القدرات الكهربائية التي تم ربطها في نهاية 2018 الى 2232(ك.و).
 

مشروع "نور"
وتم تنفيذ مشروع نور لإنارة الطرق الخارجية الواصلة بين البلدات والهيئات المحلية المنضمة للشركة، بهدف انارة الطرق وتجميل الشوارع من اجل التسهيل على المواطنين وتجميل مداخل البلدات المنضمة، حيث أخذت الشركة على عاتقها القيام بهذه المهمة في إطار تحسين صورة الشركة وخدمة للبلديات والمشتركين.
وأضاف ان الشركة نفذت عددا من مشاريع الانارة، منها طريق الباذان-نابلس، وتل- نابلس، ومدخل قرية بيت ليد، ومدخل قرية عصيرة الشمالية، ومشاريع في قرية طلوزة، ومدخل قرية قوصين، وشارع صرة حتى مفترق –جيت، وقريباً سيتم العمل في مدينة جنين بعد توقيع الاتفاقيات مع الهيئات المحلية في منطقة جنين.
أما على الصعيد المالي، قال طبيلة ان الشركة التزمت بموضوع التقاص مع الحكومة الفلسطينية، حيث تعمل بجهد وتصميم لإنهاء الدين الحكومي على الشركة والذي يتوقع أن ينتهي في العام الحالي.
 

زيادة نسب الجباية وتعظيم الارباح
واشار الى ارتفاع نسبة التحصيل خلال الفترة السابقة لتصل إلى 87% من معدل المبيعات الشهرية، وإذا أضيفت فواتير البلديات والاستهلاك الحكومي فإنها تصل إلى 95%، ولا زالت الشركة تعمل على زيادة معدل التحصيل ليصل 100%.
وقال ان الشركة وضعت على سلم أولوياتها تعظيم الأرباح، فتضاعفت الأرباح عما كانت عليه في السنوات الماضية، مما عاد بالفائدة على المجالس المنضمة للشركة، وأعطيت التوجيهات للإدارة التنفيذية بتنويع الاستثمار والبحث عن بدائل أخرى بغرض زيادة الربح.
وأكد أن الشركة التزمت بالتسديد الشهري للشركة القطرية الإسرائيلية وفق تفاهمات تمت مع سلطة الطاقة.

أرض للمستودعات وتحديث الاسطول
أما على الصعيد الإداري وانظمة المعلومات، فأشار طبيلة الى انه تم شراء قطعة أرض مساحتها حوالي 15 دونماً غرب مدينة نابلس من أجل بناء مستودعات مركزية ونموذجية عليها، وتسعى الشركة لشراء أرض لإقامة مقر دائم لها وتوفير بدل الإيجارات التي يتم دفعها.
وتم تغيير أسطول المركبات والآليات، وذلك باستبدال وتغيير ما يزيد عن 20 مركبة لتكون قادرة على تقديم المهام بالشكل اللائق والمطلوب، وسيتم تغيير مجموعة كبيرة منها.
وعملت الشركة على رفع كفاءة العاملين المهنية وتطوير قدراتهم بشكل مستمر، والإيفاء بمتطلبات السلامة العامة والصحة المهنية للموظفين والمشتركين والبيئة.
وقامت بتشغيل نظام الفوترة المحمولة الجديد Mobile Billing وتشغيله من خلال أجهزة قراءة محمولة جديدة ومتابعة عملية تطوير وتحديث النظام المحوسب "نيدكو" الداعم لعمليات وأنظمة الدفع المسبق.
وتم تطبيق نظام التكامل بين أنظمة التحصيل والنظام المالي، ومتابعة العمل على تطوير البنية التحتية لأنظمة المعلومات فيما يخص الشبكات المحوسبة وخطوط الاتصال والمعدات والأجهزة الداعمة لأعمال الشركة المختلفة، وتطوير أدوات وأنظمة وإجراءات الأمن والأمان على جميع الأنظمة المحوسبة ومكونات البنية التحتية لأنظمة المعلومات.
وعملت الشركة على تطوير وتفعيل أنظمة التحكم عن بعد، الخاصة بالمحطات الكهربائية العاملة في مناطق الشركة، من خلال أنظمة السكادا، وتسعى بان تتمكن الشركة بالتحكم بجميع مكونات النظام الكهربائي عبر هذه الأنظمة في المستقبل القريب.

ومن ثم صادقت الهيئة العامة بالإجماع على التقرير الإداري للسنة المنتهية في 31/12/2018، كما تم تمت المصادقة بإجماع الحضور على التقرير المالي والبيانات المالية وحسابات الشركة للسنة المالية المنتهية في 31/12/2018، وقامت الهيئة العامة بإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2018.
كما أجمعت الهيئة العامة على انتخاب (إرنست ويونغ) كمدققي حسابات للشركة عن السنة المالية 2019 بناء على توصية مجلس الإدارة.
ووافقت الهيئة العامة على توزيع مبلغ الأرباح المرقوم في الميزانية النهائية على المساهمين، كلٌ بنسبة مساهمته .
 


القائمة البريدية
لتصلكم نشرتنا البريدية، تنبيهات فصل التيار الكهربائي، وغير ذلك من نشرات، انضم لقائمتنا البريدية