في حال الطواريء
1700300200
الرئيسية / أخبار الشركة
مقابلة مدير عام كهرباء الشمال المهندس اسعد سوالمة مع صحيفة "القدس"
تاريخ النشر: 24/07/2019 - عدد القراءات: 327
مقابلة مدير عام كهرباء الشمال المهندس اسعد سوالمة مع صحيفة "القدس"
مقابلة مدير عام كهرباء الشمال المهندس اسعد سوالمة مع صحيفة "القدس"

 

مدير عام كهرباء الشمال المهندس اسعد سوالمة لـ"القدس":
مستمرون بمشروع "نور" لإنارة الشوارع الخارجية بين التجمعات المنضمة للشركة
أدخلنا أنظمة وبرامج إلكترونية لتسهيل حصول المواطنين على خدماتنا


 قال المدير العام لشركة توزيع كهرباء الشمال المهندس أسعد سوالمة ان الشركة قطعت شوطا كبيرا في مشروع انارة الطرق الخارجية بين المدن والقرى المنضمة للشركة، والذي أطلقت عليه اسم مشروع "نور".
واوضح في لقاء مع "القدس" أن طواقم الشركة انتهت من إنارة طريق الباذان، طريق الاكاديمية –عصيرة الشمالية ،طريق صرة وحتى مفرق جيت ،وتعمل حاليا على انارة شارع البابطين، وشارع قوصين-بيت ايبا، وشارع نابلس-تل ، ومدخل بلدة بيت ليد .
كما يشمل المشروع ايضا منطقة جنين، والبلدية المتحدة، وكفر دان، واليامون، وشارع سيريس-ميثلون، وفي مدينة جنين سيتم انارة بعض الشوارع الرئيسية مثل شارع الناصرة وشارع حيفا بالتعاون مع الغرفة التجارية.

ولفت الى ان الشركة كان لديها تجربة سابقة بالتوسع في انارة الشوارع بالتعاون مع سلطة الطاقة ومجلس تنظيم قطاع الكهرباء، وقامت بالتوسع في مناطق عزموط وعينابوس وبيت ليد وطلوزة وياصيد، وشملت شوارع بعيدة عن المخطط الهيكلي، وتم رفدها بعدد كبير من مصابيح الانارة.
مبينا ان المصابيح تعمل ليلاً وليس وقت الذروة ، وليس لها أي تأثير على القدرة الكهربائية .
وأضاف ان المشروع ستتم متابعته بشكل فعال من طواقم الشركة، وقد تم تركيب مصابيح "لدّ" بنوعية جيدة، والتي توفر في استهلاك الطاقة.
وأعرب عن أمله بأن تتمكن الشركة من إنارة كل الشوارع في منطقة امتيازها.

القدرة الكهربائية
وفي شأن آخر، أكد سوالمة جاهزية الشركة للربط بمحطة صرة فور تشغيلها، والذي من شأنه أن ينهي مشكلة عجز القدرة في منطقة نابلس.
واوضح ان مدينة نابلس تحصل حاليا على 83 ميغا، وهي نفس القدرة التي تحصل عليها منذ العام 2010 رغم التوسع الجغرافي وازدياد اعداد السكان والمنشآت.
وبين أن حاجة المدينة حاليا تصل في وقت الذروة الى 95 ميغا، اي ان مقدار العجز يبلغ 12 ميغا، ولهذا تضطر الشركة لعمل برنامج فصل للتيار، حتى لا ينقطع التيار عن منطقة واحدة لساعات طويلة.
وقال انه مع ارتفاع درجات الحرارة عن 30 درجة مئوية يبدأ العجز، ولهذا تم التفاهم مع بعض المصانع على العمل الليلي لتقليل الاحمال الكهربائية في ساعات النهار.
واوضح ان تشغيل محطة صرة جاري متابعتها شخصياً من دولة رئيس الوزراء ومعالي رئيس سلطة الطاقة لتوقيع الاتفاقية النهائية للتشغيل.
واشار الى ان قدرة محطة صرة تبلغ 135 ميغا، وان تأخير تشغيلها يؤثر على قدرة الشركة على تلبية احتياجات المستثمرين والشركات، وفي هذه الحالة لا تستطيع الشركة الاستجابة لطلبات رفع القدرة الجديدة، لكن مجلس الادارة قرر اعطاء الحد الادنى الذي يتطلبه تشغيل كل مشروع.
واضاف ان تلبية احتياجات كل المستثمرين يتطلب زيادة في القدرة بمقدار 30 ميغا اضافية.
ولفت الى ان الادارة الفنية استطاعت ربط جميع المحطات بنظام "سكادا"، والذي يمكن الشركة من توزيع الاحمال بالتساوي، وهو ما حصل قبل عدة ايام عندما تم فصل الكهرباء من الشركة القطرية عن منطقة صرة، حيث تم ننقل بعض الاحمال بالتعاون مع شركة النقل، ولهذا لم يشعر المواطن بوجود مشكلة.
وفي فترة العيد توقفت محطة الجلمة، وتم التغلب على المشكلة من خلال عملية تبادل ما بين نابلس وطوباس وجنين وبمساعدة شركة النقل.
وقال ان الشركة تسعى الى ربط شبكتي جنين ونابلس بخط واصل من اجل سهولة التوزيع عند وجود عجز في اية منطقة.

مؤشرات أداء جيدة
وتحدث سوالمة عن أوضاع الشركة والانجازات التي حققتها في السنوات الاخيرة، لافتا الى انها الشركة الوحيدة التي حصلت قبل سنة على رخصة دائمة على مستوى الوطن من السلطة الفلسطينية.
وعزا هذا الانجاز الى قيام الشركة بواجباتها على اكمل وجه، وتمتعها بمؤشرات اداء جيدة تضعها في مقدمة الشركات.
واشار الى ان نسبة عدادات الدفع المسبق وصلت الى 78% من اجمالي الاشتراكات، في مناطق عمل الشركة.
وأكد أن اداء الشركة مملوكة للبلديات المنضمة ، واربحاها يعود بشكل كامل لها ، الامر الذي يوفر سيولة نقدية لتلك البلديات تساعدها على تقديم الخدمات للمواطنين وتسديد رواتب موظفيها.
أنظمة إلكترونية متطورة
وكشف المهندس سوالمة أن الشركة استحدثت مؤخراً العديد من الخدمات والبرامج الإلكترونية بغرض التسهيل وتقديم خدمات ميسرة ومميزة للمشتركين، مبينا أن هذه الخدمات بدأت بشكل فعلي منذ بداية العام الحالي.
واستعرض سوالمة أبرز هذه الأنظمة والمتمثلة في "موقع حسابي" وهذه الخدمة المختصة بأنظمة الفاتورة، حيث يتمكن المشترك من الدخول الى هذه البوابة ومشاهدة تفاصيل فاتورته، وكشف الدفعات والمستحق من الفواتير قبل التوجه الى مركز الخدمات.
وستمكن هذه الخدمة المشترك من الإطلاع على حسابه بشكل مباشر دون الحاجة للتوجه الى مراكز الخدمات، حيث تشمل هذه الخدمة الاستعلام عن الفاتورة فور صدورها ومعرفة الدفعات والرصيد والتبليغ عن أي أعطال ومشاكل.
كما تم استحداث نظام الأرشفة الإلكترونية للمشتركين، والذي سيمكن الشركة من أرشفة بيانات المشترك الكترونيا بشكل كامل، بحيث يمكن الاطلاع على أوراقه ومعاملته من خلال الحاسوب دون الرجوع الى ملفه الورقي، ويهدف هذا الاجراء الى سهولة الحصول والوصول الى كافة الاوراق والوثائق الرسمية والبيانات بشكل محوسب، وسهولة ادارة المعلومات بشكل سليم، بالاضافة الى تطوير ورقمنة إجراءات العمل وتنظيم السجلات بهدف سلامة وأمن المعلومات.
وحول أنظمة الفاتورة والدفع المسبق، بيّن سوالمة أن الشركة استحدثت مؤخراً نظام قراءة محمول جديد لقراءة العدادات، واصدار فواتير بكمية الاستهلاك الحقيقية لكل مشترك، مما يضمن دقة احتساب القراءات وعدم وجود قراءات خاطئة.
وأضاف أن طواقم الشركة في إدارة أنظمة المعلومات قامت بتدريب الجباة على استخدام الجهاز الجديد وإجراء عملية تقييم له، لبيان مدى نجاحه وفق المطلوب قبل البدء باستخدامه، وهو الآن يعمل بشكل كامل.
وقال ان هذا الجهاز سيخدم 25 الف مشترك في نابلس وجنين، حيث أن هذا الجهاز لا يمكن للجابي قراءة الاستهلاك الا في حالة وجوده امام العداد وتصويره وقراءته لتجنب أي أخطاء.
واضاف ان هذا النظام يهدف الى إصدار فواتير ذات قراءات صحيحة بنسبة 100%، مما يوفر الوقت والجهد وراحة المشتركين، كما يمكن الجهاز الجديد الجابي من تحصيل الديون من المشتركين وتفعيل سند القبض الكترونياً وبنفس اللحظة وتثبيته.
كما ان هذا النظام يمكن الشركة من الاسراع في قراءة العدادات المعطلة وتصحيح وتقليل أوضاع المخالفين بسرقة التيار الكهربائي، كما أنه يحدد أية قراءات وهمية ويحد من سرقة الكهرباء.
عدادات ذكية
وأشار الى ان "كهرباء الشمال" بدأت مؤخراً بتطبيق نظام العداد الجديد "هولي STS" في مناطق نابلس وجنين، حيث بدأت بتركيب هذا النوع لكل المشتركين بشكل مجاني وتغيير العدادات القديمة، بهدف ضبط الأوضاع الفنية من خلال تحسين خطوط الكهرباء لزيادة موثوقية التيار الكهربائي وضمان وصول الكهرباء بشكل مستمر وآمن.
وأضاف أن الشركة نجحت في خفض معدلات الأعطال في مناطق عملها من خلال الأنظمة التي تقوم بتركيبها للمشتركين اعتماداً على قدرات الشركة وموظفيها والتوجه نحو التكنولوجيا الحديثة التي ستستهل على المشترك وتعود عليه بالنفع.
وعن ميزات العداد، قال ان العداد يمتاز بموثوقية عالية في الكهرباء، وقلة الأعطال، ولا يحتاج لبطاقة شحن للكهرباء، حيث يتم شحنه بواسطة أرقام معينة في أي وقت وبإمكان المشترك شراء أكثر من شحنة في ذات الوقت من خلال مراكز ونقاط الشحن.
نظام تحديث البيانات
وأشار الى أن طواقم الشركة بصدد البدء بتحديث قاعدة البيانات الخاصة بالمشتركين، من أجل تحديث معلوماتهم لتسهيل حركة الاجراءات والخدمات والارتقاء بخدمة المشتركين.
وقال ان هذا الاجراء هو من أهم الخطوات التي ستمكن الشركة من ضبط آلية الخدمة والتعامل مع المشترك والاستفادة من كل الخدمات التي تقدمها الشركة بشكل أسهل وأسرع، داعيا المشتركين الى التعاون مع طواقم الشركة لانجاز هذا العمل.
وعبر سوالمة عن فخره بالطواقم العاملة في الشركة ودورها الكبير في إحداث نقله نوعية ومميزة في تطوير الخدمات، والتي من شأنها أن ترقى بمستوى الخدمات المقدمة والتسهيل على المشتركين واختصار الوقت والجهد، ومواكبة التطور التكنولوجي باستخدام احدث التقنيات.
وأكد أن الشركة تمضي بشكل متسارع في تطوير العديد من الأنظمة الادارية والفنية والمالية والتجارية، وان باقة جديدة من الخدمات ستكون متاحة لجميع المشتركين، وستعمل على نقلة نوعية في الخدمات التي نقدمها.


القائمة البريدية
لتصلكم نشرتنا البريدية، تنبيهات فصل التيار الكهربائي، وغير ذلك من نشرات، انضم لقائمتنا البريدية